بوشهري: الكويت الأولى خليجيا في إنتاج الكهرباء من الرياح
بوشهري: الكويت الأولى خليجيا في إنتاج الكهرباء من الرياح
 
قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري، اليوم الاربعاء، ان الكويت تحتل المرتبة الاولى بين دول مجلس التعاون الخليجي في انتاج الطاقة الكهربائية من الرياح.
 
وأضاف بوشهري في كلمته خلال مؤتمر صحافي نظمته الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية عن مشروع «مجمع الشقايا» للطاقة المتجددة، ان هناك مشروعا بين وزارة الكهرباء ومؤسسة نفط الكويت ومعهد الكويت للابحاث العلمية لانتاج 1000 ميغاواط من الخلايا الشمشية.
 
وأوضح انه في حال انجاز هذا المشروع ستكون الكويت قد حققت جزءا مهما من نسبة 15 في المئة (4500 ميغاواط) من توليد الطاقة الكهربائية عبر الطاقة المتجددة «التي نسعى للوصول اليها بحلول عام 2030 تطبيقا لرؤية سمو امير البلاد».
 
وأكد انه لتحقيق هذه الغاية لابد من تضافر كافة جهود الجهات الحكومية كاشفا عن تشكيل لجنة برئاسة وزير النفط عصام المرزوق تضم عدد من الجهات مثل معهد الكويت للابحاث العلمية وجامعة الكويت.
 
وقال بوشهري ان الكويت تستهلك نحو 350 الف برميل من النفط لانتاج الكهرباء وتحلية المياه.
 
واضاف ان قدرة البلاد من انتاج الكهرباء تصل الى 16700 ميغاواط في حين بلغت اعلى احمال استهلاك الطاقة الكهربائية خلال الصيف الحالي 13800 ميغا الامر الذي فسح المجال امام ايجاد فائض في الانتاج عن الاستهلاك.
 
واضاف ان هذا الفائض تم توجيهه لدعم الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تم تصدير 200 ميغاواط من الكهرباء الى العاصمة ابوظبي و150 ميغاواط الى البحرين هذا الصيف.
 
وذكر انه منذ بداية شهر يوليو الماضي حتى نهاية الشهر الحالي ستصدر الكويت لامارة ابوظبي 200 ميغا واط يوميا عبر شبكة الربط الكهربائي الخليجية مشيرا الى ان الكويت بدأت يوم امس ايضا بتصدير 150 ميغاواط الى مملكة البحرين وذلك حتى نهاية الشهر الجاري الامر الذي يدعو الى الافتخار والاعتزاز.
 
واعتبر ان معدلات النمو في الكويت على استهلاك الطاقة الكهربائية تشير الى انه في عام 2035 سيتم حرق مليون برميل يوميا من النفط الخام لانتاج ما يكفي من استهلاك الكهرباء «الامر الذي يفرض علينا وضع حلول عملية لمواجهة هذا الاستهلاك لمصدر دخل البلاد» مشيرا الى ان اهم هذه الحلول والبدائل هو الاعماد على الطاقات المتجددة.

© 2017 وزارة الكهرباء والماء . جميع الحقوق محفوظة.