«الكهرباء» تستعين بـ«الأوقاف» لتحريم سرقة التيار والمياه

08/10/2017

img

استعرضت مدير إدارة المراقبة الفنية في وزارة الكهرباء والماء رئيس فريق الترشيد في القطاع الحكومي والخاص المهندسة إقبال الطيار ملامح خطة الفريق استعداداً لصيف 2018، قائلة إن «الخطة تتضمن العديد من البرامج والندوات وزيارات للدواوين في كافة المحافظات، إضافة إلى حملات الضبطية القضائية لسراق التيار الكهربائي والمياه بالتعاون والتنسيق مع المحافظات والمختارين في المناطق المختلفة».

وأوضحت أن الخطة تتضمن زيارة لديوان الغنام في منطقة عبدالله السالم في 25 من الشهر الجاري بحضوروكيل الوزارة ومحافظ العاصمة لتوعية المواطنين بأهمية الترشيد في الكهرباء والماء والعائد على الاقتصاد الوطني كما سيتم توزيع بورشورات تحذيرية سيتم توزيعها من خلال فرق تطوعية في المناطق على المنازل المهدرة للمياه والكهرباء قبل اتخاذ الإجراءات القانونية حيال أصحابها وذلك بناءعلى رغبة المحافطين.

وتابعت ان هناك برنامجاً توعوياً يستهدف رياض الأطفال وطلبة الثانوية العامة ويختلف عن الشريحة التي تستهدفها حملة ترشيد رقم 2 التي تستهدف 150 مدرسة في المرحلة المتوسطة إضافة إلى وضع مقترح لبرنامج بالتعاون مع وزارة الشباب لتكوين فرق تطوعية من الشباب للكشف عن التسربات في البيوت وذلك لاستغلال طاقات الشباب خلال الإجازات فيما ينفع المجتمع.

وأشارت الطيار إلى أن الوزارة ستعقد ندوة توعوية ترشيدية في البنك المركزي لإيضاح الجهود المبذولة من قبل البنك في ما يتعلق بالترشيد سواء في المبنى القديم أو الجديد وتوعية الموظفين بأهمية الترشيد من خلال الندوة وتوزيع البورشورات والمرشدات عليهم، إضافة إلى ندوة أخرى للهدف نفسه في المباني النفطية.

ولفتت الى انه ستتم دعوة وزارة الاوقاف والشؤون الإسلامية لعمل محاضرات وندوات في المساجد للتوعية بتحريم الدين لسرقة التيار الكهربائي والمياه باعتبارها مالاً عاماً للدولة،إضافة إلى استمرار حملات الضبطية القضائية في جميع المناطق.

وختمت الطيار بالقول «ستتم المشاركة في مؤتمر المدن الصحية المزمع عقده في نوفمبر المقبل حيث سيتم الاشتراك بمعرض وورقة عمل سيتم من خلالها إبراز جهود الترشيد في القطاعين الحكومي والخاص كما سنشارك في معرض البناء المزمع إقامته هذا الشهر وذلك لتوعية الشباب المقبل على بناء بيوتهم بأهمية الترشيد واتباع المعايير الفنية والهندسية الصحيحة التي وردت في كود البناء خلال مرحلة الإنشاء».