بوشهري: الكويت خاطبت السعودية رسمياً لبدء إجراءات الربط المائي تمهيداً للربط الخليجي الشامل

22/04/2018

img
img
img
img
img
img
img
img

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري، وجود خطوات جادة من دول مجلس التعاون الخليجي نحو مشروع الربط المائي بين دوله، لافتاً إلى أن هناك قرارات نظمت عمليات الربط، ونحن في المرحلة الأولى التي تختص بالربط الثنائي.
وقال بوشهري خلال مؤتمر صحافي اليوم ، للإعلان عن المؤتمر العربي للمياه والفعاليات المصاحبة له، في 2 و3 مايو المقبل، تحت عنوان «التكامل العربي في إدارة الموارد المائية»، بحضور 22 دولة عربية، أن «الكويت خاطبت رسمياً المملكة العربية السعودية، للبدء في إجراءات الربط بين البلدين، تمهيداً للربط الشامل مع بقية دول مجلس التعاون»، مبيناً أن الهدف من الربط الخليجي لشبكات المياه هو «تنويع مصادر المياه، خصوصاً وأن أغلب دول الخليج تعتمد على تحلية مياه الخليج».
وفي معرض رده عن سؤال، عن استيراد المياه من العراق، أشار إلى «حرص الكويت الدائم على التعاون المائي بين الدول العربية والخليجية»، منوهاً إلى أن «الكويت تطمح دائماً لهذا التعاون مع كافة الدول ومنها العراق».
وأضاف بوشهري أن «وزارة الكهرباء والماء تحرص على أمن الكويت المائي، من خلال تنفيذ العديد من مشاريع إنتاج ونقل المياه، ومشاريع التخزين»، مبيناً أن الوزارة لديها «خطة طموحة فيما يخص إنتاج المياه، ونتوقع أن نصل في عام 2025 إلى مستويات تفوق المستويات الحالية من الإنتاج»، مبيناً أن «الوزارة تنتج حالياً 630 مليون غالون امبراطوري وأقصى استهلاك الصيف الماضي كان 480 مليون غالون». 
وأشار إلى أن الكويت خاطبت كافة الدول العربية دون استثناء أحد من الدول وفي مقدمتها قطر، إضافة إلى دعوة المنظمات العالمية لحضور المؤتمر، منها منظمة الصحة العالمية، لافتاً إلى «أن المؤتمر سيضمن مشاركات عدة من المراكز البحثية في الدول العربية». 
بدوره، قال الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة المياه المهندس خليفة الفريج، أن المؤتمر سيشهد مشاركات عديدة من الدول العربية، بـ 44 ورقة علمية مشاركة، إضافة إلى وجود 9 من المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، وسيكون هناك 9 جلسات تشمل انتاج المياه ومياه الصرف الصحي، وتأثير المناخ، والترابط بين المياه والغذاء والطاقة، إدارة الموارد المائية، وتقنيات معالجة المياه. 
من ناحيته، قال الوكيل المساعد لمشاريع المياه المهندس حمود الروضان، هذا المؤتمر يعقد كل سنتين، والكويت سوف تستضيف المؤتمر العربي الثالث في الكويت، ويستضيف المؤتمر المجلس الوزاري العربي للمياه، وسوف يناقش الهموم المشتركة وتبادل التجارب في مجالات إنتاج المياه المختلفة، لافتاً إلى أن المؤتمر يساهم في تنمية مواردنا والاستفادة من الخبرات المختلفة في هذا المجال. 
بدوره أكد الوكيل المساعد لمراكز المراقبة المهندس محمد الحداد، رئيس اللجنة الإعلامية في المؤتمر، على أهمية نقل فعاليات المؤتمر بشكل متكامل ونقل المحاضرات العلمية المختلفة التي تخص مؤتمر المياه.