الرشيدي : طرح مناقصة العدادات الذكية في 3 يونيو الجاري

17/05/2018

img
img
img
img
img
img
img
img
img
img
img
img
img

استقبل وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي المهنئين بحلول شهر رمضان المبارك في مبنى وزارة الكهرباء والماء، بحضور وكيل الوزارة المهندس محمد بوشهري ووكلاء الوزارة المساعدين وعدد من قيادي الوزارة.
 
وحدد الرشيدي موعد 3 يونيو الجاري لطرح مناقصة العدادات الذكية، مبيناً أن المناقصة ستنص على شراء 300 ألف عداد كهرباء وماء، سيتم تركيبها في الربع الأول من العام المقبل في مختلف القطاعات والمناطق.
 
وقال الرشيدي، أن «المناقصة عبارة عن مرحلة أولى، ستتبعها مراحل أخرى لتغطية كافة مناطق ومحافظات الكويت بشكل كامل»، معبراً عن سعادته لاختيار مشروع العدادات الذكية ضمن أفضل ثلاثة مشاريع على مستوى الشرق الأوسط لجائزة المدن الذكية المقدمة من الاتحاد الدولي للمعلومات.
 
وعن جدول مواعيد صيانة وحدات إنتاج الكهرباء وتقطير المياه، أشار الرشيدي إلى وجود وحدات مازالت تحت الصيانة، متوقعاً الانتهاء من صيانتها ودخولها الخدمة قبل حلول فترة الصيف الحقيقية التي تبدأ في منتصف شهر يونيو. وأضاف «نتوقع ان يكون الصيف الحالي آمناً، ونتوقع أن يبلغ أعلى معدل استهلاك خلال ذروة الصيف 15 ألف ميغاواط، أي سيكون لدينا فائض في الانتاج، لذا نقول إنه لن يكون هناك انقطاع ناتج عن نقص في الانتاج الكهربائي، وربما يكون الانقطاع ناتجاً عن أي خلل في الشبكة الكهربائية، وهذا أمر وارد».
 
وتابع «حتى بالنسبة لإنتاج المياه، لدينا قدرة استيعابية أكثر تفوق توقعات الاستهلاك، وانتاج الوزارة المائي يبلغ حاليا 628 مليون جالون، في حين متوقع أن يصل أعلى معدل استهلاك 480 مليوناً، إضافة إلى ذلك سيدخل في نهاية العام الجاري إلى الشبكة 60 مليون جالون».
 
ونفى الرشيدي أن يكون لدى الوزارة حالياً نية لدمج قطاعات جديدة، قائلاً «سننتظر إلى وقت لاحق»، لافتاً إلى أن «تحويل الوزارة إلى مؤسسة ما زال تحت الدراسة وبعد الانتهاء سيكون لنا حديث آخر».
 
وفي معرض رده عن سؤال يستفسر عن وجود تدوير مرتقب، قال «التدوير جائز في أي مرحلة، لكن حالياً لا توجد لدينا أي نية للتدوير لكن في مراحل لاحقة يمكن أن يكون هناك تدوير لتجديد دماء الوزارة». وبشأن مديونية الوزارة، توقع أن يستمر انخفاضها لوصولها إلى مستويات معقولة، وفي السنة المقبلة ستقل بشكل أكبر من هذه السنة.
 وفيما يتعلق بموقف الوزارة من الموظفين الذين أمضوا 25 سنة في عملهم، قال « أن نظام التقاعد عندنا يخضع للخدمة المدنية ولتوجيهات مجلس الوزراء ونحن ملتزمون بها ».
 
وفيما يتعلق بأسعار النفط في الفترة الحالية التي تشهد تصعيداً سياسياً، قال «مجموعة أوبك ومن خارج أوبك تتعاون بشكل مستمر وفعال للمحافظة على استقرار السوق، والتأكيد على أن العرض والطلب المؤشر الرئيس لحاجة السوق والمستهلك، لكي لا تتأثر السوق بأي عوامل سياسية غير عوامل العرض والطلب، وأعتقد أن فريق أوبك لديه القدرة على السيطرة على الأسواق والتحكم».
 
وأشار إلى أن اتفاقية الغاز مع العراق تمر بمراحلها الأخيرة، ولكننا حتى الآن لم نصل إلى اتفاق نهائي، لافتاً إلى وجود لجان تعمل باستمرار لإنجاز الاتفاق، مبيناً أن «تأخير ابرام الاتفاقية لايعود لأي خلاف مع الجانب العراقي، لكن تفاصيل أي اتفاق عادة تأخذ بعض الوقت لتوقيعه بصورته النهائية».
 
وهنأ الرشيدي سمو الأمير وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء وشعب الكويت بحلول شهر رمضان المبارك، وهنأ أيضاً جميع العاملين في كافة قطاعات وزارة الكهرباء والماء والعاملين في وزارة النفط ومؤسسة البترول والشركات التابعة لها.