الوزير الرشيدي: وضع انتاج الكهرباء والماء جيد ومستعدون للصيف

16/06/2018

img
img
img
img
img
img
img
img
img
img

هنأ وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس بخيت الرشيدي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك والشعب الكويتي وجميع العاملين في وزارة الكهرباء والماء بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وطمأن الرشيدي بأن وضع انتاج الكهرباء والماء جيد وأن الصيف الحالي سيمر دون مشاكل، مبيناً أن هناك وحدات ما زالت تخضع لعمليات الصيانة ومتوقع أن تدخل الخدمة في الوقت المحدد لها وفق البرنامج الزمني المعد مسبقاً.
وقال الرشيدي على هامش زيارته لمركز تحكم المياه الوطني في الشويخ ومحطة الدوحة الغربية لتهنئة العاملين فيهما برفقة الوكيل المساعد لمحطات القوى الكهربائية المهندس فؤاد العون والوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه المهندس خليفة الفريج " أن زيارتنا للمرفقين بمثابة عيدية لإخواننا العاملين في المياه والكهرباء الذين يبذلون جهداً مضاعفاً لضمان توفير خدمتي الكهرباء والماء لعموم المستهلكين على مدار الساعة.
وأرجع الرشيدي أن زيادة معدل استهلاك المياه عن معدل الانتاج في الأيام القليلة الفائتة إلى وجود عدد من المفطرات تحت الصيانة، متوقعاً الانتهاء من صيانتها وإدخالها الخدمة وفق البرنامج الزمني، منوهاً أن جميع العاملين في وزارة الكهرباء والماء يعملون طيلة فترة الصيانة لتجهيز مكونات شبكتي الكهرباء والماء لمثل هذا التوقيت الذي يشهد عادة زيادة في الطلب على استهلاك الكهرباء والماء لارتفاع درجة الحرارة في الكويت لأرقام قياسية.
وفِي معرض رد الرشيدي عن سؤال يتعلق بتوقيت تحويل الوزارة الى مؤسسة، قال " أن التحويل ما زال تحت الدراسة وسيأخذ بعض الوقت ".
وتوقع الرشيدي أن يتم تأخير اخراج محطتي الشعيبة والدوحة الشرقية عن الخدمة لمدة سنتين أو ثلاثة عما هو مخطط له، لافتاً إلى أن اخراج المحطتين مرهون بمعدل التقدم في تنفيذ مشاريع جديدة لإنتاج الكهرباء والماء.
وأشار إلى الوزارة بصدد طرح مناقصة العدادات الذكية لتوريد وشراء ٣٠٠ ألف عداد كهرباء وماء في المرحلة الاولى على أن يتبعها مرحلتين للوصول إلى ٨٠٠ الف عداد لتغطية جميع مناطق الكويت.
ولفت إلى وجود تنسيق بين وزارة الكهرباء والماء ووزارة الإسكان لتزويد المشاريع الإسكانية الجديدة بالكهرباء والماء دون تأخير.
واطلع الوزير الرشيدي خلال زيارته لمركز تحكم المياه الوطني على سير العمل بالمركز  والتقارير اليومية عن معدلات الانتاج والاستهلاك والمخزون الاستراتيجي للمياه وآلية العمل والمتابعة.
وأوضح الرشيدي أن أعلى معدل استهلاك للمياه العذبة بلغ هذا العام وتحديداً في تاريخ ١٠ يونيو الجاري ٤٧٤ مليون غالون بفارق ٤ مليون غالون عن أعلى معدل استهلاك تم تسجيله العام الفائت.
وقد افتتح الرشيدي خلال زيارته مركز  تحكم المياه في الشويخ مركز خدمة شكاوي المستهلكين، حيث تم ادخال هذه الخدمة لأول مرة للتواصل مع مراكز  طوارئ المياه المنتشرة في الكويت.