بوشهري: «الكهرباء» تجاوزت الصيف ومستعدة لموسم المدارس المرزوق استقبل المهنئين بعيد الأضحى

07/09/2017

img
img
img

قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري إن الوزارة اجتازت بنجاح فترة الصيف الحرجة التي بلغ فيها أعلى معدل استهلاك 13800 ميغاواط في يوليو الفائت، مبينا أن القدرة الإنتاجية كانت تصل في ذاك الوقت إلى 16 ألف ميغاواط.

وتوقع بوشهري، على هامش استقبال وزيرالنفط وزيرالكهرباء والماء للمهنئين بعيد الأضحى أن تشهد فترة انطلاق موسم الدراسة ارتفاعا طفيفا في معدل الأحمال مقارنة بالأحمال التي تسجل حاليا، لافتا إلى أن مؤشر الأحمال سجل أمس 12700 ميغاواط، «وهذا معدل معقول وطبيعي».

وأشار إلى استعداد فرق الصيانة للتعامل مع أي طارئ يخص الشبكة الكهربائية والمائية، خصوصا في الفترات التي تشهد تسجيل أرقام قياسية في معدلات استهلاك الكهرباء والماء،وكذلك مع دخول موسم المدارس، مبينا ان الوزارة لديها برنامج متكامل مع وزارة التربية حول كيفية ترشيد الكهرباء والماء وقد قطعت شوطا مهما في تركيب الادوات الترشيدية الموفرة للطاقة.

وبشأن البرنامج الترشيدي للمياه بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، قال «تم حتى الآن تسجيل 1200 طلب لتركيب الأدوات المرشدة من أصل 5 آلاف منزل بهدف تنفيذ التجربة والتعرف على نتائجها الايجابية والتي من المتوقع ان تحقق وفرا يقرب من 30 في المئة من معدل الاستهلاك داخل المنزل». وذكر ان «الوزارة قامت بتحويل 20 حالة الى النيابة بسبب عملية سرقة الكهرباء في المباني الجديدة، منوها أن صاحب العقار هو من يتحمل الأمر وليس المقاول أو المستثمر، لذا يرجى الانتباه».

وفي ما يخص تحويل الوزارة الى مؤسسة قال «ان القانون الآن في عهدة مجلس الوزراء بعد اعتماده من (الفتوى والتشريع) في انتظار الموافقة عليه تمهيدا لمناقشته في مجلس الأمة، موضحا انه في حال إقرار القانون ستتحول الوزارة إلى مؤسسة مملوكة بالكامل للحكومة على غرار القطاع النفطي الذي تتبعه شركات».

وبشأن تحصيل مستحقات الوزارة، قال «ان الوزارة حصلت منذ انطلاق الحملة في 2012، مليارا و40 مليون دينار، وتطبيق التعرفة في القطاعين التجاري والاستثماري سيرفع من تحصيلات الوزارة لمستحقاتها»، مشيرا إلى موافقة وزارة المالية على تمديد أحد العقود الفنية المتأخرة وصرف جميع مستحقات العاملين المتأخرة.

وحول التبادل الكهربائي عبر شبكة الربط الخليجي، قال ان دول مجلس التعاون نجحت بهذا الربط، والكويت تعمل حاليا ضمن منظومة الربط الخليجي على الربط مع مصر وتركيا، متوقعا ان تتوسع عملية الربط مستقبلا، حيث ربما نتمكن بعد 15 عاما من الربط مع دول اوروبا. وذكر أن هناك 3 مشاريع جديدة لانتاج الكهرباء والماء متوقع ان تدخل الخدمة خلال الفترة ما بين 2019 و2020، حيث ستزيد قدرة الشبكة الكهربائية 1250 ميغاواط.