وكيل وزارة الكهرباء والماء : الوزارة تولي اهتمام كبير بمحطات التحويل الرئيسية في ظل التوسع بالمناطق السكنية والصناعية الجديدة

05/11/2018

img
img
img
img
img
img
img

أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري أن الوزارة تولي محطات التحويل الرئيسيّة التي يبلغ عددها حالياً 550 محطة اهتماماً كبيراً في ظل توسع المناطق السكنية والصناعية الجديدة بالتوازي مع إنشاء محطات جديدة في المناطق التي تعاني من كثافة سكانية مرتفعة لتلبية احتياجات تلك المناطق.
وقال بوشهري في كلمة خلال ندوة «دور محطات التحويل في نقل الطاقة الكهربائية» التي نظمها فريق المجاميع الشبابية «كفاءات» اليوم في حديقة الشهيد، أن «قطاع شبكات النقل الكهربائية يمثل حلقة وصل مهمة ضمن منظومة الشبكة الكهربائية، حيث تقوم هذه الشبكة بنقل الكهرباء المنتجة من محطات توليد الكهرباء إلى شبكات التوزيع الكهربائية التي تمد المستهلكين بالتيار الكهربائي».
وأضاف بوشهري، أن الوزارة حرصت على توسعة هذه الشبكة التي تضم محطات تحويل رئيسية متنوعة الأحجام وخطوط هوائية وكيبلات أرضية ذات جهد مختلف بما يتواكب مع التوسع العمراني الذي تشهده الكويت، مشيراً إلى أن الوزارة ترصد ميزانية تصل إلى ملايين الدنانير لإنشاء محطات تحويل رئيسية جديدة وصيانة القائم منها، وكذلك الأمر بالنسبة للخطوط الهوائية التي تفوق أطوالها 10 آلاف كيلو متر والكيبلات الارضيّة التي يفوق طولها 8 آلاف كيلو متر.
وتابع: أن الوزارة تسعى ضمن توجهها العام إلى تدريب الموظفين الكويتيين للقيام بأعمال الصيانة اللازمة لهذه المحطات للتأكد من سلامتها، لذا فإن الوزارة تسعى جاهدة للتوسع في موضع تدريب الموظفين بما يؤهلهم للقيام بهذه المهام بعد اجتيازهم الإختبارات اللازمة في هذا المجال، باعتبار أن سلامة الموظفين تأتي على أسس الأولويات.
وأردف، أن الوزارة تولي هذه المحطات دوراً كبيراً بالنسبة لعمليات الصيانة الجذرية والوقائية التي تجرى لها بشكل دوري، وهنا لا أبالغ إذ قلت، أن شبكة النقل الكهربائية في الكويت هي واحدة من أفضل الشبكات الموجودة في العالم.
من جانبه، أعطى مدير إدارة صيانة محطات التحويل الرئيسية المهندس مطلق العتيبي نبذة مختصرة عن محطات التحويل الرئيسية ومكونات المحطة ووظيفة كل جزء من هذه الأجزاء.
ونصح العتيبي المهندسين والفنيين الكويتيين أن يركزوا خلال دراستهم على الجانب العملي حتى يكونوا جاهزين بعد التخرج للالتحاق بسوق العمل.
من جهته، تحدث مدير إدارة صيانة الكيبلات الأرضية والخطوط الهوائية المهندس فواز اللنقاوي عن دور الخطوط الهوائية والكيبلات الأرضية ذات الجهد المختلف في نقل الطاقة الكهربائية من محطات التوليد إلى محطات التحويل الرئيسية ومن ثم إلى شبكات التوزيع الكهربائية.
وأشار اللنقاوي إلى الجهد الذي يبذله العاملون في إدارة صيانة الكيبلات الأرضية من خلال تبديل العوازل وطلائها بمادة السليكون وغسيلها دون فصل التيار الكهربائي، لافتاً إلى استمرار الإدارة في تبديل الكيبلات الذيتية بكيبلات الـ XLP.
وذكر أن الإدارة تستعد لاستخدام تكنولوجيا جديدة عن طريق تسخير طائرات الدرون في عملية فحص الخطوط الهوائية واكتشاف الأعطال وإصلاحها قبل حدوثها.