بصمة لموظفي «الكهرباء» عبر الهواتف الذكية

09/11/2017

img

أعلن وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري أن الوزارة تنسق حالياً مع ديوان الخدمة المدنية لاعتماد تطبيق جديد على الهواتف الذكية لضبط عملية الحضور والانصراف للموظفين الذين يعملون في الطوارئ والعقود الخارجية بهدف التسهيل عليهم. وقال بوشهري على هامش مشاركته في حملة التبرع بالدم التي نظمتها الوزارة أمس تحت رعاية وزير النفط وزير الكهرباء والماء المهندس عصام المرزوق إن نظام البصمة هو نظام وضع لإثبات حضور وانصراف الموظفين، إلا أن طبيعة أعمال الوزارة خصوصاً المرتبطة بالأعمال الطارئة في المواقع الخارجية تتطلب من هؤلاء الموظفين تأدية أعمالهم المكلفين بإنجازها، إلا أنهم يجدون صعوبة في التوفيق بين موعد بصمة الخروج وإنجاز تلك الأعمال التي يستحيل تأجيلها. وأضاف «ليس من المنطق أن يحضرالموظف المكلف إلى الوزارة للتوقيع ومن ثم ينطلق إلى عمله في المواقع الخارجية»، متسائلاً «إذا ورد مثلاً بلاغ يفيد كسر أحد بايبات المياه قبل ساعة من انتهاء الدوام هل يذهب الموظف للقيام بعمله أم ينتظر لحين وقت البصمة؟». وأردف «من أجل ذلك وجدت الوزارة حلاً لهذا الأمر عبر تطبيق إلكتروني تسعى لاعتماده من قبل ديوان الخدمة المدنية يسهل على الموظفين أمر حضورهم وانصرافهم»، مبينا أنه سيتم التواصل مع الديوان في هذا الشأن لتبيان أن هذا التطبيق يتناسب مع القوانين، ونحن على ثقة من تفاعل الديوان مع هذا الأمر. وذكر بوشهري أن فكرة التطبيق جاءت من المهندس مشعل بوحمد الذي يعمل في قطاع مراكز المراقبة والتحكم، منوها إلى أن «التطبيق موثق من قبل شركة أبل حيث يقوم الموظف بداية بتعريف صورته والرقم التسلسلي وكلمة السر الخاصة به لبيان موقعه، بحيث يمكن لمسؤوله المباشر تحديد ما اذا كان في موقع عمله أم لا»، مؤكداً أن «هذا التطبيق دقيق جدا وسهل الاستخدام ويتناسب مع التقنيات الحديثة ويساهم في رفع مستوى أداء العمل». وفيما أكد بوشهري على أن نظام البصمة قانون يجب الالتزام به، شدد في الوقت نفسه على ضرورة المرونة والتسهيل بما يحقق مصلحة الجميع، قائلاً إن «التطبيق الذي أوجدته الوزارة يهدف إلى التسهيل على الموظف، فالذي يهمنا الإنتاجية وليس الحضور والانصراف فقط، كما أنه يوفر على الدولة المال العام الذي يمكن استنزافه في تركيب الأجهزة في بعض المواقع». وفي ما يخص المناسبة أوضح بوشهري أنه تماشياً مع تعليمات وزير الكهرباء والماء نتشرف اليوم (أمس) بأن نشارك كقياديين في هذا العمل الإنساني المتمثل في التبرع بالدم، مؤكداً حرص الوزارة على تنظيم مثل هذه الفعاليات الإنسانية لما لها من أثر كبير في غرس قيم العطاء في المجتمع.