"إن مخزون المياه في الكويت في أعلى مستوياته"

15/11/2017

img
img
img
img
img
img

قال الوكيل المساعد لقطاع تشغيل وصيانة المياه في وزارة الكهرباء والماء المهندس خليفة الفريج إن مخزون المياه في الكويت في أعلى مستوياته خلال السنوات العشرين الماضية حيث ارتفع من 2168 مليون غالون عام 1996 إلى 4086 مليون غالون بإجمالي عدد خزانات أرضية وأبراج علوية يبلغ عددها 187 خزان. وأشار الفريج في تصريح صحافي خلال افتتاحه مشروع ترشيد " 2" في محافظة حولي بثانوية صالح جاسم الشهاب " بنين" صباح أمس إلى أن المياه متوفرة ومخزون الكويت منها عالي ولا خوف من نقصانها. وبين أن استهلاك المياه من بداية السنة حتى نهاية شهر أكتوبر الماضي لهذه السنة بلغ 130 مليار غالون بينما بلغ الاستهلاك خلال العام الماضي في نفس الفترة 127 مليار غالون. وأضاف: لامسنا خلال زياراة المدارس تفاعلا من قبل محافظة حولي ومختاري المناطق ومسؤولي المدرسة والطلبة، ونطمح خلال المرحلة القادمة أن نزور 25 مدرسة في المحافظة خلال الأسابيع القادمة. وأضاف: خلال هذا الفصل الدراسي سنكون قد قمنا بزيارة المدارس في محافظة مبارك الكبير والعاصمة وحولي، ونحن سعداء بهذا التواصل لاستكمال هذا المشروع حتى نصل إلى نهاية العام الدراسي بزيارة 150 مدرسة، وتلك الزيارات أحد أهداف مشروع ترشيد " 2" . ولفت إلى أن تلك الزيارات وتلك الجهود تحتاج إلى تكاتف كافة الجهات لنجاح هذا المشروع في بلوغ رسالته، منوها إلى أن وزارة الكهرباء والماء تعمل جاهدة على تعزيز المنظومة المائية التي تطورت خلال السنوات الماضية، لتلبي احتياجات التنمية المتزايدة. وأشار إلى أن الهدف من تلك الزيارات نثر بذور الترشيد في نفوس طلبة المدارس لكي تحصد الكويت ثمار الترشيد خلال الأعوام القادمة. من جانبه ثمن الوكيل المساعد لقطاع المنشآت التربوية والتخطيط في وزارة التربية الدكتور خالد الرشيد جهود وزارة الكهرباء والماء في نشر ثقافة الترشيد في مدارس الكويت بمختلف المراحل، مشددا على أن أهمية التوعية بترشيد الاستهلاك وتكاتف الجميع لصالح الكويت. وتوجه الرشيد بالشكر للجهات الداعمة للمشروع منها الجمعيات التعاونية ومختاري المناطق، لافتا إلى أهمية تبنى الطلاب والكادر التربوي لتلك الثقافة ونشرها على أوسع نطاق كونها واجب وطني في المقام الأول. واوضح أن وزارة التربية في انتظار كتاب من وزارة الأشغال بجاهزية المقر الرئيسي لمبنى وزارة التربية لاستلام المشروع، مشيرا إلى أن التربية ستبدأ فور استلامها للمبنى الجديد من الأشغال بمباشرة إجراءات الانتقال إليه.