ندوة «المياه في الكويت بين الماضي والحاضر»

29/01/2018

img
img
img
img
img
img
img

كشف وكيل وزارة الكهرباء والماء المساعد لقطاع محطات القوى المهندس فؤاد العون، عن ان الوزارة حققت خلال السنوات الأخيرة طفرة في إنتاج المياه العذبة، كاشفا عن أعلى قدرة إنتاجية سجلتها الوزارة في عام 2017، حيث بلغت 628 مليون غالون يوميا، بينما بلغ أعلى استهلاك يومي 479 مليون غالون.
وقال العون، في كلمة له نيابة عن وكيل الوزارة محمد بوشهري، في ندوة «المياه في الكويت بين الماضي والحاضر» التي نظمها تجمع «كفاءات» التابع للوزارة أمس، لإبراز الجهود التي تعمل على تأمين احتياجات الدولة من مياه عذبة، قال «ان الندوة تلخص قصة إرادة أهل الكويت في كيفية البحث عن توفير المياه العذبة بكميات مناسبة في رقعة جغرافية تعاني من قلة مصادر المياه، حيث تصنفها المنظمات العالمية ضمن الدول الأفقر مائيا في مصادر المياه الطبيعية».
وتحدث العون عن المرحلة التي اعتمد فيها الكويتيون على الامطار لتأمين حاجتهم من المياه، عبر بناء السدود الرملية، وتشييد البرك في بعض الشعاب والوديان، للاحتفاظ بمياه الامطار اطول فترة ممكنة، وصولا إلى استيراد المياه العذبة من شط العرب لتأمين حاجة الأهالي، بعد زيادة عددهم وعدم قدرة الآبار على سد احتياجاتهم. واكد ان التحديات التي واجهت الكويت في بدايات القرن الفائت الخاصة بتوفير المياه العذبة لم تكن سهلة في ظل ارتفاع التعداد السكاني في تلك الفترة، الأمر الذي جعل المسؤولين يبحثون عن طرق وآليات لمعالجة هذه المعضلة، إلى ان اهتدت في منتصف القرن الفائت إلى فكرة تقنية تحلية مياه البحر، حيث أنشأت الكويت العديد من محطات التحلية محاولة منها لمواكبة الطلب المتزايد على المياه إلى أن بلغت السعة الإنتاجية لمقطرات إنتاج المياه العام الفائت 628 مليون غالون يومياً.
 وشدد على ان وزارة الكهرباء والماء تبذل جهوداً مضنية لتأمين احتياجات المستهلكين من خلال تنفيذ مشاريعها المائية التي ترصد لها ميزانيات ضخمة لمواكبة الزيادة السكانية والتوسع في بناء المدن الجديدة، حيث أصبحت شبكة توزيع المياه التي تمتد بطول 17 ألف كيلو متر تضم خزانات أرضية وأبراجاً تصل سعتها التشغيلية إلى 4060 مليون غالون. وقال ان انتاج المياه والكهرباء يكلف ميزانية الدولة مليارات.
من جانبه قال الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه المهندس خليفة الفريج «ان الوزارة استطاعت رفع انتاج المياه السنوي من 1.5 مليار غالون في 1960 إلى 151 مليار غالون في 2017، لمواكبة التوسع العمراني والزيادة السكانية».
وذكر ان تقرير منظمتي الصحة العالمية ورعاية الطفولة أشارتا في تقريرهما إلى ان 41 في المئة من سكان العالم ستكون المياه متوفرة لهم عند الحاجة بشكل مستمر وأن هناك 844 مليون شخص ما زالوا محرومين من خدمات المياه الرئيسية، مبينا ان الكويت حصلت في تقرير منظمة الصحة العالمية على تقييم 100 في المئة إلى جانب 5 دول أخرى من بين 96 دولة.