"الاجتماع الثالث والثلاثون "للجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في مؤسسات الدولة

21/02/2018

img
img
img
img

ترأس وزير النفط ووزيرالكهرباء والماء المهندس/ بخيت الرشيدي و بحضور وكيل الوزارة المهندس / محمد بوشهري الاجتماع الثالث والثلاثون للجنة التنفيذية لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والمياه في مؤسسات الدولة والذي عقد صباح يوم الثلاثاء الموافق 20/2/2018 بحضور عدد من قياديي الوزارة والأعضاء الممثلين لعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية وجمعيات النفع العام ومحافظات الدولة ..
 
رحب معالي وزير النفط ووزير الكهرباء والماء المهندس / بخيت الرشيدي بالحضور مشيداً بجهود كافة أعضاء اللجنة والإجراءات التي يتم تطبيقها في مؤسساتهم منذ بدء أعمال اللجنة
 
كما اقترح أن يتم التنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية على تضمين مواصفات انشاء المدارس في المناطق السكنية الجديدة و آلية تركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطحها للاستفادة من طاقتها المتجددة في تغذية تلك المدارس ،مشيراً إلى أن كثير من الدول قامت بتطبيق هذه التجربة الناجحة ، وأكد الرشيدي على وجود تنسيق بين الوزارة وجهات الدولة المختلفة وخصوصا القطاع النفطي لانتاج 15 % من اجمالي الطلب على الطاقة المنتجة بحلول عام2030 ، وذلك تنفيذاً لرغبة سمو أمير البلاد ، متوقعا أن تتمكن الوزارة بالتعاون مع تلك الجهات من تنفيذ خطتها قبل العام 2030.
 
من جانبه قال وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس / محمد بوشهري أن الوزارة سبق واتفقت مع وزارة الأشغال العامة بأن تقوم بإلزام المقاولين الذين سيتولون تنفيذ مبانيها بتركيب ألواح كهروضوئية لانتاج مابين 15% ألى 20% من الطاقة التي يستهلكها المبنى مشيرا إلى أن الوزارة ماضية في تنفيذ خطتها عبر لجنة تنمية أستخدامات الطاقة المتجددة وأوضح بوشهري أن اللجنة قطعت شوطا كبيرا في هذا الشأن بالتنسيق مع أعضائها مؤكدا على أن اللجنة ستتمكن من تنفيذ رغبة صاحب السمو أمير البلاد في الموعد المحدد.
 
من جانبه أشاد رئيس اللجنة الفنية المهندس / علي العيدي بملتقى الترشيد الأول والذي عقد شهر ديسمبر 2017 في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حيث قدمت الجهات الحكومية العديد من الأوراق العلمية المختصة بالترشيد وكفاءة الطاقة والطاقات المتجددة كما وضح بعرض مرئي حول مشروع قانون كفاءة الطاقة والاستدامة والذي يشمل 9 أبواب كل باب يحتوي عدة مواد تهدف لرفع وترشيد استهلاك الطاقة وتأصيل استخدام الطاقات المتجددة بحيث يطبق بمدة لاتزيد عن سنة ونصف ويهدف لتوفير يصل إلى 25% من الاستهلاك بوفر يصل ل507 مليون دينار سنويا على مستوى الدولة.
 
ومن جهته استعرض رئيس لجنة الترشيد المهندس / خليفة الفريج نتائج مشروع ترشيد (1) الذي نظمته الوزارة العام الماضي بالتنسيق مع وزارة التربية ، مشيرا إلى أن الوزارة استأنفت الفصل الدراسي الأول عملها في مشروع ترشيد (2) ، وأضاف الفريج إلى أن الوزارة نجحت حتى الآن في زيارة 85 مدرسة من أصل 150 مدرسة في مختلف محافظات دولة الكويت مبينا أن الوزارة قامت في الفصل الدراسي الأول بزيارة 75 مدرسة موزعة على محافظات العاصمة ومبارك الكبير وحولي وبدأت في الفصل الدراسي الثاني بزيارة مدارس المحافظات الاخرى ، كما أشار أن الوزارة اطلقت بداية الشهر الجاري مشروع راشد(1) الذي يسعى إلى تعزيز ثقافة الترشيد لدى موظفي وزارة الكهرباء والماء في جميع القطاعات في المبنى الرئيسي والمواقع الخارجية حيث يستمر المشروع حتى نهاية العام الحالي .
 
من جهتها قدمت ممثلة معهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتورة / فتوح الرقم - مدير برنامج تقنيات كفاءة الطاقة في معهد الكويت للأبحاث العلمية عرض مرئي يوضح الدور الذي يقوم به معهد الكويت للأبحاث العلمية من خلال مشاريع برنامج تقنيات كفاءة الطاقة ، ووضحت كيف تم تطبيق خطة وزارة الكهرباء والماء والتي تهدف إلى توفير 60 % من الطلب على الطاقة المستقبلية بحلول عام 2035 ، كما استعرضت المشاريع التي تم انجازها والمشاريع الحالية والتي تهدف إلى تحقيق هدف الوزارة الأساسي للوصول إلى الوفر المطلوب ، منها مشاريع تمولها وزارة الكهرباء والماء واخرى تمولها جهات كوزارة التربية ووزارة التعليم العالي ، واستعرضت خطة المعهد في انشاء مختبرات لتساند البحث العلمي وكما تطرقت لدور المعهد في تدريب الكوادر الوطنية ونشر الوعي الترشيدي في المجتمع الكويتي.
 
قدمت المهندسة اقبال الطيار رئيس فريق ترشيد القطاع الحكومي والخاص عرض مرئي عن انجازات الوزارة خلال عام 2017 لخفض الأحمال وخطة عام 2018 بالاضافة للحملات التوعوية للاستعداد لصيف 2018 وحملة منع استخدام الرشاشات المائية في الأعياد الوطنية حيث تم هدر 14 مليون جالون امبراطوري خلال يومين فقط من احتفالات العام الماضي