Logo
14-10-2020 وزارة الكهرباء والماء: 70% نسبة انخفاض الأعطال في منطقة كبد

عقد الوكيل المساعد لشبكات التوزيع الكهربائية م. مطلق العتيبي مؤتمراً صحافياً بمشاركة نائب رئيس الضبطية القضائية أحمد الشمري، حول نتائج حملة الوزارة على الحيازات الزراعية في منطقة كبد وصرح العتيبي أنه تم تحرير 352 محضر إثبات حالة و29 محضر ضبط مخالفة جسيمة، وتحصيل ما يقارب 170 ألف دينار رسوم استهلاك الكهرباء في منطقة كبد، مشيرا إلى أن الأعطال قلت في المنطقة بنسبة تتراوح من 60 إلى 70 في المئة عن الصيف السابق، وهذا دليل على نجاح تلك الحملة التي انطلقت مؤخرا.

كما أضاف أن صيف عام 2020 كان ذا طبيعة خاصة، حيث حدثت به أزمة جائحة كورونا، وتواجد المواطنين والمقيمين بالكامل في البلاد، وهذا الأمر حثنا على أن تستمر الخدمات المقدمة من الوزارة إلى جميع العملاء دون انقطاع.

وأضاف أننا عقدنا عدة اجتماعات مع معالي وزير النفط ووزير الكهرباء والماء د. خالد الفاضل لمراجعة الأماكن التي شاهدنا فيها كثافة سكانية واحتمالية انقطاع التيار الكهربائي بها مثل "المزارع والجواخير" وبعض المناطق التي يكثر فيها مخالفات البناء، لافتا إلى التعاون مع جميع قطاعات الوزارة لسرعة معالجة الانقطاعات ومعالجة أسبابها.

وتابع: حدثت عدة مشاكل خلال الصيف الحالي، حيث تكررت الانقطاعات رغم قيام الوزارة بالصيانة اللازمة للخطوط الهوائية، وإضافة مغذيات خطوط هوائية جديدة لتلك المناطق، لذلك كان الانقطاع بها غير مبرر، حيث اكتشفنا مخالفات صريحة في بعض الجواخير وراء هذه الانقطاعات.

وأضاف: تم الكشف على 5835 حيازة، خلال وقت قياسي في الحملة، التي أسفرت عن تحرير 352 محضر إثبات حالة لتغيير حجم المصهرات من 100 أمبير إلى 200 أو 300 أمبير، الأمر الذي يؤدي إلى احتراق الكابلات ويؤثر على الخط الهوائي، إضافة إلى قيام البعض بإلغاء "الحماية الكهربائية" بالمباني.

ولفت إلى أن الحملة سجلت 29 محضر ضبط مخالفة، تمثلت في تغيير"حجم الكيبل" من 35 ملم أو إيصال مباشر دون عداد، أو العبث بالعداد ككسره، لكي لا يحسب الاستهلاك، مستطردا: كما أن لجنة الضبطيات القضائية أصدرت قرارات بتحصيل الاستهلاك، ويحق لنا من خلال تلك القرارات مضاعفة مبلغ الفاتورة إلى الضعف.

وأردف: نعد العملاء في تلك المناطق بأن الوزارة ستعمل على تقوية الكيبلات قبل الصيف القادم في كبد وجواخير الهجن ومزارع الخيل والوفرة والعبدلي.

وأشار إلى أن هناك حملات موازية في منطقة اسطبلات الخيل في الأحمدي، والهجن بالفروانية، والمناطق التي تكثر فيها انقطاعات للتيار، ومخالفات البناء، مردفا: إن حملتنا في جليب الشيوخ مستمرة لم تتوقف، خاصة أنها منطقة موبوءة بالمخالفات، وسوف نتوجه إلى الفروانية وخيطان والمناطق التي يكثر فيها البناء المخالف.

ولفت العتيبي إلى أن الشبكة والأحمال الكهربائية كانت مستقرة في الصيف، بخلاف المناطق التي حدث فيها انقطاعات بسبب تلك المخالفات، والتي حرصنا فيها على إعادة التيار بشكل سريع وصحيح.

وبين أن المخالفات في الجواخير تؤثر على الشبكة، وتؤثر على المحطات والخطوط، وتكلفة الإصلاح، مؤكداً أن حل تلك المشاكل لا يقل في الانقطاع الواحد عن 5 آلاف دينار، وهناك أعطال أكبر من ذلك مثل إتلاف الكيبل والتي تكلف الدولة أموالا طائلة.

وقال نائب رئيس الضبطبة القضائية أحمد الشمري إن الحملات مستمرة ولن تتوقف، وتعاملنا مع الحملة بروح القانون، وراعينا الحالات الإنسانية، وسوف تكون نتائج تلك الحملات مطمئنة في المستقبل بانخفاض شديد في تلك المخالفات.

ولفت إلى أن الحملة انطلقت تحت رعاية الهيئة العامة للزراعة، ورصدت مخالفات في البناء وملاحظات على الأبنية المخالفة في تلك القطع.

رجوع

وزارة الكهرباء والماء