Logo
19-01-2021 إنشاء محطات التحويل في «المطلاع» وتمديد كيبلاتها من اختصاص «السكنية»

أكد وزيرالنفط وزير الكهرباء والماء الدكتور محمد الفارس، التزام وزارة الكهرباء والماء بالخطط الحكومية المسبقة، مبيناً «أنه يسير على خطى الوزراء السابقين الذين لم يدخّروا جهداً لخدمة مشروع مدينة المطلاع الذي يتمتع برعاية سامية من القيادة السياسية لتذليل كل المعوقات والصعوبات».

واجتمع الوزير الفارس، أمس، مع لجنة أهالي مدينة المطلاع، حيث نقلوا له هموم المواطنين الذين يخشون من تأخر الوزارة في تنفيذ مشاريعها الكهربائية الخاصة بتزويد المدينة بالتيار الكهربائي، الأمر الذي يمكن ان يترتب عليه تأخر أصحاب القسائم في بناء منازلهم واستمرار معاناتهم مع الإيجارات المرتفعة.

وبشأن ما أثير أخيراً عن عدم قدرة الوزارة على إيصال التيار الكهربائي لمدينة المطلاع قبل عام 2023، أكدت مصادر مطلعة في و جهوزيتها لإيصال التيار الكهربائي للمدينة خلال عام 2021، مبينة ان دور الوزارة يتوقف عند ايصال خطوطها للمدينة أما الشق المتبقي من انشاء محطات تحويل رئيسية وتمديد كيبلاتها وانشاء محطات ثانوية، فهو من اختصاص المؤسسة العامة للرعاية السكنية.

واستغربت المصادر تأخر المؤسسة في اصدار قرار ترسية مناقصات توريد وتركيب كيبلات محطات التحويل الرئيسية الست، رغم مرور عام كامل على فض عطاءات المناقصة وانتهاء اللجان التي شكلت من رفع تقاريرها. وقالت إن «أي تأخير في تنفيذ هذه المشاريع أو عرقلتها لأي سبب ما سينعكس سلباً على البرامج الزمنية لايصال التيار الكهربائي لمدينة المطلاع»، مشيرة الى امتلاك الوزارة الطاقة الكافية لتغطية احتياجات المدينة والمدن السكنية الاخرى المزمع تنفيذها.

رجوع

وزارة الكهرباء والماء